سباق الخيل

مزرعة أم قرن لتربية خيول السباق في قطر

باسل صادق صوفي | 05 / 07 / 2020

تعتبر مزرعة أم قرن الموجودة بدولة قطر، من أهم وأفضل المزارع العربية لتربية الخيول العربية، حيث تنتج سنوياً عدد كبير من الخيول الرائعة التي يتم تربيتها وتدريبها بطريقة علمية في بيئة مناسبة تحت رعاية وأشراف طاقم من المربيين والمدربين والخبراء في تربية وتدريب الخيول، يتم إعداد هذه الخيول في مزرعة أم قرن من أجل أن لتنافس في جميع سباقات الخيل في أوروبا والولايات المتحدة الامريكية والدول العربية مثل سباق دُبي العالمي الذي يعتبر من أشهر السباقات العالمية في مجال الخيول، وأكثرها شهرة بالنسبة لمحبي مراهنات الخيل اون لاين، ويوجد في هذه المزرعة العريقة العديد من الفحول القوية ومن سلالات عربية صحراوية دمائهم نقية، أصبحت تنتج أجيال من الخيول العربية الأصلية القوية التي يمكنها بعد التدريب والرعاية، أن تنافس وتفوز في كافة السباقات حول العالم.

أفضل مواقع مراهنات سباق الخيل اون لاين عام 2021

1
(8.00/10)
%100 لحد أقصى
$50
عند الايداع الاول
2
(8.00/10)
100% لحد اقصى
$25
عند اول ايداع
3
(9.75/10)
%200 لحد أقصى
$100
+ $30 عند التسجيل
4
(9.55/10)
%100 لحد أقصى
$100
عند الايداع الأول
5
(9.25/10)
أحصل على
£100
بقسائم الرهان
6
(9.20/10)
بونص ترحيبي
€100
للمشتركين الجدد
7
(9.18/10)
%100 لحد أقصى
$100
عند الايداع الأول
8
(9.10/10)
أحصل على
€30 مجاناً
عند ايداع 10€
9
(9.06/10)
%100 لحد أقصى
$150
+22 نقطة ولاء
10
(9.03/10)
بونص ترحيبي
100$
تصل الى 100%
11
(9.00/10)
%200 لحد أقصى
$100
عند ايداع 20$ أو أكثر
12
(8.50/10)
مكافأة ترحيبية
$30
عند الايداع الأول
13
(8.45/10)
%100 لحد أقصى
$100
عند الايداع الاول
14
(8.30/10)
بونص ترحيبي
500$
للمشتركين الجدد
15
(8.27/10)
حتى نسبة 100%
€100
مكافأة ترحيبية

تحويل الصحراء الى مزرعة لتربية خيول سباق عربية

مزرعة أم قرن لتربية خيول السباق في قطرتعتبر مزرعة أم قرن من أفضل مزارع تربية الخيول في منطقة الشرق الأوسط، فهي عبارة عن واحة خضراء خصبة وسط صحراء، التي تم تحويلها من قطعة صحراء قاحلة الى مزرعة لتربية خيول عربية أصيلة لبطولات السباق. تمتد مزرعة أم قرن على مساحة 580 فدان من الأراضي الخصبة لتربية ورعاية أفضل سلالات الخيول في العالم، المزرعة ملك للشيخ عبدالله بن خليفة أل الثاني رئيس حكومة قطر السابق، يوجد بها حوالي 60 جواد من أفضل سلالات الخيول العربية، والمزرعة عبارة عن قلعة ذات لون أبيض ترتفع في الصحراء، بيها نقوش وزركشة تجعلها أحد أفضل الفنادق الخمسة نجوم، حيث تجد المدخل مرصوف من الرخام الكبير عليه طبقة ترابية، ومن الداخل تجد بها مطعم كبير جداً ومجهز لإعداد أفضل الوجبات، أبواب المزرعة مطلية بمادة الذهب، من الداخل تجد مرعى واسع جداً ذات تربة خصبة جداً، بجانب حديقة المزرعة التي يزرع فيها أفضل أنواع العشب.

هناك أيضاً حوض للسباحة خاص بالأحصنة، درجة حرارة مياه هذا المسبح لا تزيد عن 20 درجة مئوية، يتم إنزال خيول السباق به لتخفيض درجة حرارة أجسادهم بعد نهاية التمارين والتدريبات في فترة الصباح، وخاصة في الطقس الحار الصحراوي الذي تتميز به دولة قطر، حيث قد تصل درجة حرارة الجو إلى 45 درجة مئوية، وهكذا يحصل الخيل على فائدة كبيرة وصحية من النزول في المسبح خلال فترات النهار بفصل الصيف، وعلى خلاف ذلك تتمثل أهمية مقصورة المشمس الصناعي، حيث يستخدم بدلاً من المسبح في فصل الشتاء عندما تنخفض درجة حرارة الطقس لأقل من الصفر مئوي.

ويدير المزرعة طاقم من خبراء اللياقة البدنية والأطباء البيطريين والمدربين والأخصائيين في التغذية من مختلف دول العالم، بحيث يتم رعاية الخيول وتدريبهم بأفضل الأساليب العلمية والصحية، بما يعود بالنفع والصحة والرعاية الجيدة على كل خيل من هذه الخيول، حتى أن معظم هذه الخيول شاركت في أهم السباقات العالمية في أوروبا وفي الولايات المتحدة وفازت بمراكز متقدمة، وبخلاف هذا أصبحت العديد من هذه الخيول الفريدة منتجة بحيث تضمن المزرعة توريد أجيال جديدة من الأحصنة النقية التي يمكنها المنافسة والفوز في سباقات متنوعة كبرى.

ومن أهم الخيول العربية الأصيلة الموجودة في مزرعة أم قرن القطرية، الجواد العربي "تبارك"، والذي شارك في عدد كبير من السباقات الشهيرة، وحقق فيها انتصارات مهمة وجوائز كبرى، وكان آخرها كأس سباق سيف الأمير الفضية، وقيمتها 550 ألف دولار، كما سبق له وحقق ستة انتصارات هامة.

مزرعة أم قرن لتدريبات خيول السباق في قطروكان قبله الحصان الداما والذي فاز بكأس سباق سيف الأمير لعامين متتالين في 2009 و 2010، وغيرهم الكثيرين، وهذا بالتأكيد نتيجة الأساليب العلمية في التربية والتدريب التي يتبعها الطاقم الدولي من الخبراء والمدربين والعلماء والأطباء البيطريين والعمال، القادرين على إبتكار طرق حديثة لتوريد أحصنة قادرة على المنافسة بقوة في أفضل السباقات، حيث يقومون بإمداد خيول السباق بعد انتهاء التمارين والتدريبات، بمحاليل بها أحماض أمينية ومحلول الجلوكوز وغيرها من المعادن المفيدة، حتى يتم تعويض الأحصنة عما يفقده خلال فترة التدريب بسبب التعرق، وبالتالي لا يصاب الخيل بالتعب أو الإرهاق، بل وتكون صحته أفضل.

ويقول "ألبان دي ميول" (Alban de Mieulle) رئيس طاقم تدريب الخيول في مزرعة أم قرن، والذي جاء من فرنسا إلى مزرعة أم قرن في قطر قبل 7 سنوات: " من الأكيد أنك لن تجد مرافق رائعة متطورة بهذه الكفاءة في دول أوروبا" وهو يشير إلى المسبح ومقصورة التشمس الصناعي وجهاز المشي، كما كان مذهولاً من رؤية مزرعة خصبة وسط صحراء، ومزدهرة تنتج أفضل الخيول للسباقات والبطولات، وفيها أيضاً مزارع للغزلان والأبقار.

ويشرح الخبير "دي ميول" أهمية حوض السباحة بالنسبة للخيول قائلاً: " كل صباح وبعد انتهاء فترة التدريبات الصباحية، يتم إنزال الأحصنة في حوض السباحة لمدة لا تزيد عن دقيقتين،"، وأضاف قائلاً: هناك أحصنة تجيد السباحة وهناك لا يعرفون، ونحن لا نجبرهم على ذلك، ومع ذلك أكثر من 95% منهم يحبون السباحة بالفعل".

وبالنسبة للغرفة المكيفة الخاصة بالتشمس، يقول الخبير "دي ميول": في الشتاء لا يمكن إنزال الخيول في حوض السباحة، حتى لا يصابون بالارتعاش نتيجة لانخفاض درجات الحرارة التي قد تصل إلى 5 تحت الصفر، وهنا تأتي فائدة غرفة التشمس الصناعي، حيث يقدم للخيول الراقية كل التدليل في جلسة تشمس أكثر من رائعة".

ويضيف دي ميول قائلاً: عند هبوط درجات الحرارة في الشتاء، وبعد فترة السباحة الصباحية، يمكن أن تستخدم غرفة التشمس لتجفيف الأحصنة من مياه المسبح، وقد تستفيد أيضاً من تلك الأحصنة التي تعاني من بعض المشاكل في منطقة الظهر، حيث يستفيدون من الضوء الذي تبلغ قوته 24 درجة مئوية.

كما تحصل الخيول التي تعتبر من أفضل السلالات العربية الأصيلة، على وجبة مغذية جداً تتكون من القش المستورد من دولة فرنسا والبرسيم الطازج من حديقة المزرعة، بعد انتهاء فترة التشمس في غرفة التشمس المكيفة.  وفي فصل الصيف يتم استيراد العشب من دولة برمودا، بينما يتم  في فصل الشتاء استيراد بذور أفضل الأعشاب من الولايات المتحدة.

أهم التحديات التي تواجه مزرعة الخيول العربية: مرزعة أم قرن

مزرعة أم قرن لتربية خيول السباقمن جهة التحديات التي يواجهها فريق العمل في مزرعة أم قرن لتربية الخيول، يقول مدير المسار " برادفورد سميث": " التحدي الأصعب الذي تواجهه مزرعة أم قرن، في الحقيقة هو عملية زراعة العشب اللازم لتربية هذه الخيول، حيث لا تتساقط الأمطار لدينا، والظروف المناخية شديدة الصعوبة، من خلال الطقس الصحراوي، بجانب نسبة الملوحة العالية في المياه، ولذلك يوجد هناك مستويات عالية من PH"

الأمر الذي يتسبب في ظهور الكثير من الفطريات والأمراض، ففي بعض الأحيان تكون حالة العشب أكثر من رائعة، وبشكل مفاجئ وفي صباح اليوم التالي نجد لون العشب أصبح بنياً نتيجة الإصابة الأمراض أو الفطريات" هذا ما أكمل به مدير المسار في المزرعة، وأضاف قائلاً: من الواضح أن الخيول تستهلك كم كبير جداً من الموارد حتى تظل سعيدة وبصحة جيدة"

ولما الاستغراب، فهذا هو حال دولة قطر، هذه الدولة الصغيرة في المساحة العائمة على بحر من البترول، وبالرغم  من هذا تكافح لتصبح في مقدمة الدول المصدرة لخيول السباق الفريدة التي تنافس بل وتفوز بأهم السباقات حول العالم، وإنتاجها من الأحصنة يعتبر علامة تجارية موثوقة، ولا عبار عليه في مجال مراهنات الخيل اون لاين. واخيراً يمكن للمراهن العربي متابعة افضل الخيول العربية في قطر لمعرفة مستواها البدني حتى يتسنى له مراهنة سباق خيل رابحة.

إختر موقع مراهنات رياضية اون لاين يقدم مراهنات سباق الخيول وراهن على خيل عربي أصيل!